مانديلا

مانديلا

أهلا بكم إلى متجر دفيئة حكايا للكتب. نرجو قراءة الإرشادات الواردة في صفحة المتجر الرئيسة

  • مانديلا
20.00₪

قصّة حياة نلسون مانديلا

تأليف: تمار ﭬـيريتي-زهاﭬـي
رسومات: نوني سـﭽـول
ترجمة: ريم غنايم

"أشهر المغنّين، المغنّيات، والفرق الموسيقيّة في العالم سيغنّون بمناسبة عيد ميلادك". قال مدير السّجن لنلسون مانديلا المحكوم بالسّجن مدى الحياة. سيُبثّ الحفل الموسيقيّ في محطّات التّلفزة في سبع وستّين دولة. هل تصدّق؟ أكثر من نصف ميليارد إنسان سيهتفون بإطلاق سراحك من السّجن! واضح أنّ تلفزة جنوب إفريقيا لن تبثّ الحفل الموسيقيّ. بالنّسبة إلينا، أنت لا تزال عدوًّا".
"وبالنّسبة إليك، هل أنا عدوّ؟"، فاجأ مانديلا مدير السّجن بسؤال مباشر.
"اِسمع"، قال مدير السّجن في تردّد، "عندما تعرف شخصًا – تتحدّث إليه، تتنزّه معه، تشرب وتأكل معه – فإنّه لا يعود عدوّك".
"هل تدرك، الآن، لماذا اخترعتم العشرات من القوانين للفصل بيننا؟"، سأل مانديلا ونظر إلى مدير السّجن وأجاب على الفور: "لقد فصلتم بين السّود والبيض لأنّكم خِفتُم أن تكتشفوا أنّنا بشر مثلكم تمامًا!"
نلسون مانديلا ناضل طيلة حياته من أجل تحقيق المساواة بين الأقلّيّة البيضاء الحاكمة والأغلبيّة السّوداء المحكومة. لسبب آرائه حُكم عليه بالسّجن مدى الحياة وقضى في السّجن سبعة وعشرين عامًا. ساند العالم بأسره مانديلا حتّى يوم الإفراج عنه! عندما أفرجوا عنه أُلغِيَت جميع القوانين الّتي تميّز ضدّ السّود، وانتُخب مانديلا رئيسًا لجنوب إفريقيا. الرّئيس الأثير لدى البيض والسّود على حدّ سواء.

قصّة حياة نلسون مانديلا

تأليف: تمار ﭬـيريتي-زهاﭬـي
رسومات: نوني سـﭽـول
ترجمة: ريم غنايم

"أشهر المغنّين، المغنّيات، والفرق الموسيقيّة في العالم سيغنّون بمناسبة عيد ميلادك". قال مدير السّجن لنلسون مانديلا المحكوم بالسّجن مدى الحياة. سيُبثّ الحفل الموسيقيّ في محطّات التّلفزة في سبع وستّين دولة. هل تصدّق؟ أكثر من نصف ميليارد إنسان سيهتفون بإطلاق سراحك من السّجن! واضح أنّ تلفزة جنوب إفريقيا لن تبثّ الحفل الموسيقيّ. بالنّسبة إلينا، أنت لا تزال عدوًّا".
"وبالنّسبة إليك، هل أنا عدوّ؟"، فاجأ مانديلا مدير السّجن بسؤال مباشر.
"اِسمع"، قال مدير السّجن في تردّد، "عندما تعرف شخصًا – تتحدّث إليه، تتنزّه معه، تشرب وتأكل معه – فإنّه لا يعود عدوّك".
"هل تدرك، الآن، لماذا اخترعتم العشرات من القوانين للفصل بيننا؟"، سأل مانديلا ونظر إلى مدير السّجن وأجاب على الفور: "لقد فصلتم بين السّود والبيض لأنّكم خِفتُم أن تكتشفوا أنّنا بشر مثلكم تمامًا!"
نلسون مانديلا ناضل طيلة حياته من أجل تحقيق المساواة بين الأقلّيّة البيضاء الحاكمة والأغلبيّة السّوداء المحكومة. لسبب آرائه حُكم عليه بالسّجن مدى الحياة وقضى في السّجن سبعة وعشرين عامًا. ساند العالم بأسره مانديلا حتّى يوم الإفراج عنه! عندما أفرجوا عنه أُلغِيَت جميع القوانين الّتي تميّز ضدّ السّود، وانتُخب مانديلا رئيسًا لجنوب إفريقيا. الرّئيس الأثير لدى البيض والسّود على حدّ سواء.

تقييمات (0)

    أضف تقييمًا